مجلس ديالى يوقف تنفيذ 111 مشروعاً في المحافظة بسبب “عمليات فساد” اكتشفها بعشرة ايام من التحقيق

10302

أعلن مجلس محافظة ديالى، أمس الإثنين، عن إيقاف تنفيذ 111 مشروعاً خدمياً وصحياً ضمن مشاريع المحافظة لوجود عمليات فساد إداري ومالي، وفيما بيّن ان مسؤولين في الحكومة السابقة ومدراء اقسام في المحافظة ومقاولون متورطون بالعملية، أكد ان المجلس لم يستغرق سوى نحو عشرة ايام لاكتشاف عمليات الفساد في المشاريع التي زادت كلفتها عن  70 مليار دينار.

وقال نائب رئيس مجلس محافظة ديالى عمر الكروي في حديث الى (المدى برس)، إن “مجلس المحافظة قام قبل اكثر من عشرة ايام بتشكيل لجنة من القانونيين المختصين من ديوان المحافظة لمراجعة عدد من المشاريع والتي اثير حولها اللغط ووجود مخالفات قانونية وشبهات فساد اداري ومالي”.

وأضاف الكروي أن “اللجنة قررت إيقاف 111 مشروعاً تم إحالتها من قبل الحكومة السابقة في المحافظة لتورط عدد من المسؤولين في إدارة المحافظة ومدراء الأقسام بالكثير من عمليات الفساد التي اعقبت احالة هذه المشاريع”، مبينا أن “من بين المشاريع 26 مدرسة في عموم المحافظة ومشاريع أخرى تخص الكهرباء والصحة والماء وتبليط الشوارع”.

وتابع الكروي أن”بالإضافة الى المسؤولين المتورطين فهناك مقاولين متورطين في عمليات الفساد التي رافقت إحالة هذه المشاريع، لافتا الى “دراسة المشاريع الجديد والتي تجاوزت قيمتها المالية أكثر من 70 مليار دينار وإعاده اعلانها من جديد وفق الاطر القانونية”.

وتعد ظاهرة الفساد “التحدي الأكبر” الذي يواجه العراق إلى جانب الأمن، منذ سنة 2003، لاسيما أن مستويات الفساد بلغت حداً أدى بمنظمات دولية متخصصة إلى وضع العراق من بين البلدان “الأكثر فساداً” في العالم، إذ حل العراق في سنة 2012 المنصرمة في المرتبة الثالثة من حيث مستوى الفساد فيه.

المدى برس / العراق – ديالى

التعليقات مغلقة.