شُـبهــات فـســاد إداري ومــالي في الجــامـعــة الأردنيــّـة

الجامعة الاردنية

في الوقت الذي تعاني منه موازنة الجامعة الأردنية للعام الحالي من عجز مقداره « 22 » مليون و « 951 » ألف دينار، والتي اقرها مجلس التعليم العالي أخيرا، كشف مصدر مطلع في الجامعة الاردنية عن وجود شبهات فساد إداري ومالي تتمثل بجملة من التجاوزات والالتفافات … وتناول المصدر كولسات يقوم بها نواب رئيس الجامعة والقاضية باستنزافهم لموارد الجامعة لمصالحهم الشخصية حيث يعمدون الى استعمال السيارات الحكوميه لاغراض خاصة بهم وبعائلاتهم، هذا الى جانب ما يمارسونه من التفاف بقصد الحصول على مكتسبات نفعية منها « ابتداعهم » جولات عمل ميدانية متكررة وغير مبررة الى محافظة العقبة بحجة متابعة امور ولقاءات تتعلق بجامعة العقبة، في حين ان تلك الجولات هي رحلات استجمامية بحتة، بدليل قيامهم باصطحاب زوجاتهم وأسرهم !! … وزاد المصدر بأن مسؤول كبير في الجامعة أوكل لزوجته عملية الاشراف على ديكورات المكتبة العامة في الجامعة وما يتبع ذلك من صلاحيات … الى ذلك، كشف المصدر جملة من التجاوزات والتي يقوم بها مدير الموارد البشرية في الجامعة من تعيينات تعتمد المحسوبية وهضم حقوق قدامى العاملين في اقسام الجامعة، فضلا عن تعيينات تتم عن طريق الواسطة رغم صدور قرار بإيقافها، الا ان مدير الموارد البشرية ونائب الرئيس الاداري يتسيدون موقف التعيينات دون حسيب او رقيب … ومعرجا المصدر كذلك الى ان مدير الخدمات العامة ومدير دائرة العلاقات العامة أصحاب نفوذ يتيح لهم ممارسة صلاحيات غير مخولين بها، مع ما يرافق ذلك من تنسيق مع المذكورين بتعيين اشخاص من طرفهم برواتب مرتفعة لا يتقاضاها من خدم الجامعة « 20 » عاماً، وما يتبع ذلك من عملية واضحة ومكشوفة لــــ « تطفيش » الكفاءات … الى ذلك يزداد المشهد العام تعقيدا في الجامعة الاردنية جراء ما ورد اعلاه اذا نظرنا الى ما يقوم به مركز الدراسات الاستراتيجة من استطلاعات حول مؤشرات النزاهة الوطنية، واجراء دراسات وأبحاثا حول الفساد وآثاره على القطاعات التنموية والاقتصادية والاجتماعية والسياسية، بل وتعمل الجامعة على إدخال ثقافة النزاهة ونبذ الفساد والمفسدين في مساقاتها …

موقع rumonline.net

التعليقات مغلقة.