الصين تواصل حملة محاربة الفساد وتقليص التبذير على مستوى المسؤولين

الشيوعي الصيني

الحزب الشيوعي الصيني يؤكد أنه يحقق مع نائب وزير الشرطة بقضايا فساد ويتهمه بإنتهاكات سلوكية وقانونية

 

قال الحزب الشيوعي الصيني اليوم الجمعة إنه يحقق مع نائب وزير الشرطة الصيني في تهم وقضايا فساد وإرتكابه مخالفات سلوكية لأخلاقيات الحزب الشيوعي، وذلك ضمن حملة يقودها الحزب الحاكم في الصين لمحاربة الفساد المستشري داخل صفوفه.

وأضاف الحزب الشيوعي الصيني في بيان على موقع اللجنة المركزية لمعاينة المخالفات السلوكية أن لي دونجسهينج – نائب وزير الأمن العام (الشرطة)، متهم بمخالفات سلوكية خطرة وكذلك مخالفات للقانون الصيني، في إشارة لمحاربة الفساد داخل الحزب.

وكان الحزب الشيوعي الصيني قد أصدر ضمن الحملة لمحاربة الفساد أوامر لتقليص مظاهر التبذير والتبجج، مطالبا أعضاء الحزب ومسؤولي الحكومة بالاكتفاء بالجنازات البسيطة وتطهيرها من أي مظاهرة “إقطاعية” أو متعلقة “بالخرافات” كإقامة أضرحة مزخرفة كما أكدت الحكومة الصينية، التي أضافت في بيان “هذا يضر بصورة الحزب والحكومة ويقوض الأخلاق الإجتماعية”.

ذلك بعد أن كان قد وجه تعليمات في السابق للقضاء على مظاهر الولائم والرشى في الصين، ليتجه الآن الى الجنازات.

ويخوض الرئيس الصيني شي جين بينغ منذ توليه الرئاسة العام الماضي حربا ضد الفساد في الصين وبشكل خاص في صفوف حزبه الحاكم – حزب الشعب الشيوعي الصيني، والذي يتهم بعض أعضاءه بتجميع ثروات بشكل غير قانوني ومظاهر الفساد والتبذير الشديد.

ويشجع الحزب الشيوعي الحاكم إحراق الجثث توفيرا للأرض الزراعية وأراضي المباني في أكبر دولة في العالم من حيث عدد السكان.

موقع .i24news.tv

التعليقات مغلقة.