بشار الاسد يقايض مواطنيه من اجل حماية اموال رامي مخلوف في رومانيا

1164

كشف مصدر في القصر الجمهوري متعاون مع الثورة عن سر وطريقة

تسليم رجل الاعمال السوري هيثم العمر لرومانيا والذي كانت السلطات الرومانية تطالب نظام بشار الاسد بتسليمه لها منذ هروبه من رومانيا وعودته الى سورية منذ عدة سنوات .

وعندما قام وفد روماني برئاسة رئيس الحكومة اثناء زيارته لدمشق عام 2009 بالمطالبة بتسليمه كان رد بشار الاسد بان القوانين في سوريا لا تسمح بتسليم مواطن سوري وسيحاكم على جرمه داخل سوريا وبالفعل حوكم وسجن لحين تم اطلاق سراحه في نهاية عام 2011 بعد صدور عفو عام .

-والقصة تبدأ من أن رامي مخلوف لديه استثمارات كبيرة جدا في رومانيا عبر والد زوجته وليد عثمان والذي تم تعيينه كسفير لسوريا في بوخارست حيث يتم تبييض الاموال عبر شقيقه وولديه الذين يملكون استثمارات وعقارات وشركات كثيرة .

وتقوم هذه الشركات بتأمين دعم مالي للحزب الحاكم مما جعل موقفه شاذا في الاتحاد الاوروبي حيث مازالت رومانيا تحافظ على علاقاتها الديبلوماسية مع دمشق وتمنع المتظاهرين السوريين من التظاهر امام السفارة ؟.

وبعد اشتداد الضغوط الدولية ووضع رامي مخلوف وعدة اشخاص على قائمة العقوبات الاوروبية وصلت اقتراحات من اللجان الاوروبية المكلفة بالدراسة بوضع اسماء قسورة عثمان وعلي عثمان على قائمة العقوبات وقام الحزب الحاكم في رومانيا بابلاغ وليد عثمان بذلك والذي من جانبه اتصل برامي مخلوف وكانت الفتوى بتقديم العرض التالي : تحقيق مطالب رومانيا بتسليم هيثم العمر وترحيله اليها مقابل معارضتها اقرار العقوبات على مافيا عائلة عثمان .

وبالفعل فقد وافق الحزب الحاكم في رومانيا على ذلك وتم ارسال طائرة خاصة الى بيروت وقام بشار الاسد بتوجيه العميد خليل عيسى رئيس الفرع الخارجي في امن الدولة ( تم تعيينه مؤخرا خلفاً للواء أحمد جاروشة ) بخطف هيثم العمر ونقله للبنان وايصاله للطائرة الجاثمة في مطار بيروت بالتنسيق مع حزب الله والمخابرات اللبنانية .

رومانيا تحجز على اموال رامي مخلوف والاعلام يفضح شركات اقارب الاسد ببوخارست

الشرطة الرومانية تتسلم رجل اعمال سوري مداناً بخطف رومانيين في العراق

المصدر كلنا شركاء

التعليقات مغلقة.